أ.سامح طلعت

أ.سامح طلعت

متحف الفن الإسلامي يحتفل بمرور 116 عاما على افتتاحه

ينظم متحف الفن الإسلامي بباب الخلق يوم 28 ديسمبر الجاري احتفالية خاصة بمرور 116 عاما على افتتاحه، وذلك بالتعاون مع  إدارة التنمية الثقافية والتواصل المجتمعي، وهيئة قصور الثقافة.

وفي هذا السياق، قال مؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف بوزارة السياحة والآثار، إن المتحف يعد أكبر متحف إسلامي في العالم، حيث يضم مجموعات متنوعة من الفنون الإسلامية من الهند والصين، مرورا بفنون الجزيرة العربية، والشام، ومصر، وشمال أفريقيا، والأندلس، وهو من أهم المتاحف المصرية.

ومن جانبه، أوضح الدكتور ممدوح عثمان مدير عام المتحف، أن مظاهر الاحتفال تتضمن العديد من الفعاليات لمختلف الفئات العمرية، وعدد من الورش التعليمية للأطفال منها ورشة لتكوين مجسمات بالطين الأسواني، وورشة لتنفيذ زخارف البلاطات الخزفية من خلال مقتنيات المتحف، وورشة أخرى لتعليم الأطفال الخط العربي، وأخيرا تقديم فقرة فنية لعرائس البابيت تقدمها الفنانة رحمة محجوب مع فريق عمل القسم التعليمي.

وأضاف عثمان أن الاحتفال يضم افتتاح معرض للآثار الإسلامية بعنوان "من ذاكرة المتحف"، ويقدم عرض لأهم وأقدم القطع الأثرية الموجودة داخل المتحف، ويليه افتتاح ملتقى فناني وزارة السياحة والآثار في دورته الثانية، وذلك بالتعاون مع إدارة التنمية الثقافية والتواصل المجتمعي.

ومن جانبها قالت الدكتورة رشا كمال مدير ادارة التنمية الثقافية والتواصل المجتمعي، أن ملتقى فناني وزارة السياحة والآثار يلقي الضوء على المواهب الفنية المختلفة بداخل الوزارة والتي تتنوع بين فنون تشكيلية واعمال ادبية وعزف وغناء؛ حيث يشارك به ٤٥ فنان، ويضم ١٠٠ عمل فني بمختلف المجالات، ومن المقرر أن يستمر لمدة 10 أيام، وسوف يقام على هامش المعرض مجموعة من الورش والمحاضرات.

كما يتضمن الاحتفال تقديم عرض فني لفرقة النيل للآلات الشعبية والتنورة، وعرض مسرحي باستخدام عرائس الماريونت، وخيال الظل، للفنانة علا بشير، والتي قامت بتصميم تلك العرائس لتعبر عن شخصيات من العصور الإسلامية تقوم بعرض تاريخ المتحف.

جينيس" تحتفل بتسجيل رقم قياسى لرسم قناع توت عنخ آمون بالمتحف الكبير

يستضيف المتحف المصري الكبير احتفالية موسوعة «جينيس» للأرقام القياسية لتسجيل رقم قياسي جديد باسم مصر لرسم صورة قناع الملك توت عنخ امون بأكواب القهوة ، وتقام الاحتفالية بالبهو الخارجي للمتحف الكبير امام الهرم الزجاجي ويشارك فيها العديد من الجهات المعنية ووسائل الاعلام المحلية والعالمية ، والمتحف المصري الكبير يعتبر أكبر متحف في العالم خصص لحضارة واحدة، وهي الحضارة المصرية القديمة، حيث يضم آثارا من عصور ما قبل التاريخ وحتي العصر اليوناني ومن المقرر افتتاحه نهاية عام ٢٠٢٠ .

وسوف تعرض، ولأول مرة مجتمعة في مكان واحد، آثار الملك توت عنخ امون، فى قاعتين بالمتحف مساحتهما 7200 متر مربع ،حيث يتعدى عددها 5000 قطعة، بالإضافة الي عرض التابوت الخارجي للملك توت، والذي ظل بمقبرته منذ اكتشافها عام 1922 حتى تم نقله للمتحف المصري الكبير هذا العام، لتعرض ولأول مرة التوابيت الثلاثة الخاصة بالملك الشاب مجتمعة، حيث كان يعرض اثنان منهما في المتحف المصري بالتحرير، والثالث بمقبرته بالبر الغربي بالأقصر.

ديزني تقدم (عطلة الأحلام) علي أرض مصر ...

ديزني أشهر شركة في العالم تضع مصر علي رأس زياراتها السياحية ...

اليوم ... تم الإعلان عن قائمة عطلات مغامرات ديزني حول العالم لعام 2020 ... بما في ذلك خط سير لا يُنسى في مصر ... تتميز هذه الجولة الرائعة بمغامرات براً ... و نهراً ... و بحراً ... و سوف تغمر ضيوفنا بالكامل في أرض الفراعنة و الأهرامات ... نحن نتحدث عن عطلة الأحلام ...

 من ضمن 35 رحلة في 6 قارات حول العالم لزيارة أشهر الأماكن ... الشركة العالمية تنظم 11 رحلة لمصر سنة 2020 ... لزيارة الآثار المصرية و كل المعالم السياحية ... و حضور إفتتاح المتحف المصري الكبير ...

تقول الشركة العالمية في رسالتها للتسويق لرحلاتها إلي مصر :

  • مع مغامرات ديزني ستغمر العائلات في جاذبية كل من مصر القديمة و الحديثة خلال خط سير مخطط له بمهارة تم تطويره من خلال تجربة السفر العائلية الموثوق بها من ديزني ... تشمل ما يلي :
  • زيارات إلى المعالم الأثرية القديمة المذهلة بتوجيه من خبير في علم المصريات من الطراز العالمي ... و تشمل هذه الأهرامات المشهورة عالمياً و أبو الهول في الجيزة ... وادي الملوك و قبر توت عنخ آمون ... و معابد الأقصر ... كوم أمبو ... حورس في إدفو ... فيلة ... الكرنك ...
  • تجارب غامرة في متحف Grand Egyptian الجديد تماماً والذي يفتح للجمهور في عام 2020 ... و هنا يمكن للضيوف الشروع في عملية بحث عن الكنز التفاعلي ذي طابع King Tut أو الاطلاع على أحدث المعروضات في المتحف في أوقات فراغهم ...
  • الوصول إلى عجائب الهرم الأكبر في الجيزة خلال جولة في غرفة الدفن لفرعون خوفو ...
  • الأنشطة الثقافية التفاعلية مثل فصل الطهي بقيادة الطهاة في التخصصات المصرية ... و عرض الفولكلوري النوبي و تجربة وشم الحناء و درس الكتابة الهيروغليفية ...
  • نزهات مثالية للصور في أماكن سريالية ... مثل رحلة على متن مركب شراعي فيلوكا مصري تقليدي ... و زيارات للأسواق المحلية الحيوية و عشاء بدوي خاص على شاطئ البحر ...
  • رحلة بحرية لمدة ثلاثة ليال على طول نهر النيل مع أماكن إقامة متميزة و وسائل ترفيه ذات طابع خاص ... تليها إقامة لمدة ليلتين في منتجع فاخر على شاطئ البحر في شرم الشيخ ... بما في ذلك رحلة غطس ليوم كامل على متن قارب خاص لزيارة الشعاب المرجانية الشهيرة البحر الاحمر ...
  • سوف نقدم 11 رحلة مغادرة لمصر في عام 2020 ... خمسة منها مخصصة للمسافرين البالغين ... يشتمل خط سير الرحلة المخصص للبالغين فقط على جولة حصرية لكبار الشخصيات في غرف الحفظ في المتحف المصري الكبير ... حيث تكتشف القطع الأثرية القديمة التي تعود إلى آلاف السنين و التي لم يتم استكشافها ... و هي فرصة لمرة واحدة في العمر لضيوف ديزني من أدفنتشرز .

الغردقة تتزين استعدادا لحفل اختيار أحسن لاعب بأفريقيا.

شوارع عاصمة السحر تمتلئ بلافتات الترحيب وأعلام الكاف بداية من طريق المطار حتى مقر إقامة الحدث بمنطقة سهل حشيش.. والمحافظة تنهى رفع كفاءة الطرق

تزينت شوارع مدينة الغردقة، عاصمة محافظة البحر الأحمر، والمصنفه ضمن افضل وجهه سياحية حول العالم، استعدادا لحفل أختيار أحسن لاعب فى افريقيا المقرر عقده يوم 7 يناير المقبل فى منطقة سهل حشيش جنوب المدينة.

لافتات ضخمة تم تعليقها بالشوارع المؤدية لمكان الحفل بداية من مطار الغردقة الدولى الذى ستهبط فيه طائرات الضيوف وصولا لمنطقة سهل حشيش مكان الحفل، وحملت اللافتات علم الاتحاد الإفريقى لكرة القدم، وأخرى توقيت معاد الحفل.

ويقام حفل اختيار الأفضل فى أفريقيا لعام 2019 لأول مرة فى الغردقة، ومن المقرر أن يتم عقده العام المقبل أيضاً فى مدينة الغردقة، حيث تقوم شركة المسئولة عن التنظيم بالتنسيق ودعوة الحضور والمقرر أن يبلغ عددهم 350 شخصية عامة رياضية حول أفريقيا والعالم.

من جانبه كان صرح رجل الأعمال كامل ابو علي، أن حفل توزيع جوائز الأفضل فى أفريقيا سيكون اسطوريا، حيث سيتم أقامته هلى مسرح على فوق سطح البحر وسيحضره 350 شخصية عامة رياضية، مؤكدا أن تجرى الاستعدادات على قدم وساق فى سهل حشيش لاقامة الحفل الذى سيكون تنظيمه فخرا لمصر كما افتخرت أمام العالم بتنظيم كأس الأمم الأفريقية.

وكانت عقدت محافظة البحر الأحمر اجتماعا حضرته الدكتورة يسرا عطية، نائبة محافظ البحر الأحمر لمناقشة الاستعدادات والتنسيقات الأمنية لأستضافة مدينة الغردقة حفل توزيع جوائز الكاف المزمع إقامته 7 يناير المقبل، بحضور اللواء عبد الفتاح تمام سكرتير عام المحافظة، ورجل الأعمال كامل أبو على رئيس جميعة الاستثمار السياحى بالبحر الأحمر واللواء عاطف وجدى رئيس مدينة الغردقة.

وأكدت الدكتورة يسرا عطيه، نائب محافظ البحر الأحمر، أن الخطة التى تم إعدادها بالاتفاق مع الشركة المنظمة للحدث والقيادات الأمنية بالبحر الأحمر، هدفها حسن استقبال ضيوف الحفل وتأمينهم بالكامل، ودعوتهم لعمل ترويج سياحى مميز للغردقة ولمصر فى بلدانهم لدى عودتهم إليها.

وناقشت نائبة المحافظ خطوات السير فى أعمال التطويرات والتجديدات بشوارع المدينة المؤدية بداية من المطار، وحتى الفنادق المقرر لها أن تستقبل وتستضيف ضيوف المحافظة خلال فترة تواجدهم بالغردقة، وطالبت بسرعة إنجاز تلك الأعمال للوصول لأعلى درجات الاستعداد السريع للحدث العالمى.

وأكدت عطيه على توفير كافة وسائل الدعم من المحافظة للشركة المنظمة لتسيير حضور الزائرين، مشيره إلى تواجد استعدادات مكثفة بشكل أكبر وأضخم لنجاح هذا الحدث الكبير.

من جانبه قال رجل الاعمال كامل أبو على رئيس جميعة الاستثمار السياحى بالبحر الأحمر أن هذا الحدث سيبث على أكثر من محطة فضائية حول العالم، وسيتم إذاعة فيديو عن مدينة الغردقة بداية الحفل.

مؤكدا على أن هذا الحدث الكبير سيتابعه الملايين، من متابعين كرة القدم لما يشهده الحدث من استضافة نجوم عالميين فى هذا المجال، وذلك بدوره دعاية مجانية لمصر عاما والبحر الأحمر خاصا.

مصر.. رحلة العشق تبدأ بـ"أم كلثوم" وتقودك إلى النيل..

صحفى بريطانى يروج لمعالم المحروسة.. ويؤكد: السياحة تعافت من أحداث 2011.. خبرات الوزيرة رانيا المشاط بين الأسباب.. والمتحف الكبير سيجلب مزيدا من السياح 2020

رحلة عشق لا تنتهى، تبدأ بكوكب الشرق أم كلثوم، وتنتهى بجولة فى النيل.. بهذه العبارات فند الصحفي البريطاني أنتوني ساتين معالم المحروسة فى مقال نشره موقع "المسافر" البريطانى، الأربعاء، مشيراً إلى أنه مع قرار عودة الرحلات وتوافد المسافرين إلى مصر، فإن ذلك يستوجب نظرة طويلة إلى ماضي القاهرة، تلك العاصمة الساحرة.

وأشاد ساتين بمعالم مصر السياحية والتراثية المتواجدة فى القاهرة، مشيراً فى مقاله إلى أن العاصمة المصرية طالما كانت مصدر لـ"أسعد لحظات حياته".

وتحت عنوان "مع عودة المسافرين إلى مصر.. نظرة إلى ماضي القاهرة"، فند "ساتين" معالم العاصمة المصرية، مشيراً إلى أن مصر بدأت فى التعافى من الأحداث التى تلت عام 2011 وما تبعها.

وقال "ساتين" إن القاهرة تعني بالنسبة له الزحام الذى يبعث على الدفء وكوكب الشرق أم كلثوم، فالمدينة التاريخية ـ على حد قوله ـ والتى وضعت قبل 1050 سنة تحمل الكثير مما يجعلك حريصاً على زيارتها مرة أخرى.

وتابع "ساتين" فى مقاله: "مصر وصفت بحق هبة النيل، ولن يكون هناك بلد بدون هذا النهر. لكن النيل الآن هو الهدية، شريان الحياة، مكان للهروب، فرصة للتنفس، أقل مساحة مأهولة بالسكان فى القاهرة.

واستعرض الصحفى البريطانى جمال المتحف المصري، واصفاً إياه بـ"أحد أكبر التجمعات فى العالم للفن والتحف"، إلا أنه "أشار إلى أنه على مدار السنوات الثمانى الماضية ـ منذ ثورة 2011 ـ كانت صالات العرض لا تزال مثل المومياوات القديمة ملفوفة فى الكتان.

وأشار إلى أن الاضطرابات التى شهدتها مصر فى السنوات التالية لعام 2011، كان لها آثر على تراجع السياحة، لكن ذلك بدأ فى التعافى بشكل ملحوظ.

وتحدث الصحفى البريطانى عن وزيرة السياحة السابقة رانيا المشاط، مشيراً إلى أنها أول وزيرة تتقلد هذا المنصب، قائلاً إنها كانت حازمة، لكنها مزينة بابتسامة جميلة وخبرات اقتصادية بداية من عملها فى صندوق النقد الدولى، وهو ما أهلها للصعود بخطط مصر لإصلاح قطاع السياحة.

ولم يقتصر مقال ساتين على القاهرة، حيث تحدث عن الجيزة وما بها من آثار فرعونية بمقدمتها الأهرامات وأبو الهول، قائلاً عن زيارته لتلك البقعة الساحرة : "فى الجيزة، واجهت بعض الفن القديم في شكل أذهل العالم .. إنه الهرم الأكبر".

وقارن ساتين بين زيارته الأخيرة وما أجراها قبل سنوات، فى ظل تراجع مؤشرات السياحة حينها، قائلاً: "الآن، اليأس قد انتهى، سيأتي المزيد من الزوار في عام 2020 عندما يفتح المتحف المصري الكبير الذي تبلغ تكلفته مليار دولار على مرمى الأهرامات، وسيكون أكبر متحف أثري في العالم مسطح من الزجاج والجرانيت متعدد الطبقات لعرض أفضل الآثار المصرية. لأول مرة، وسيتم عرض جميع كنوز توت عنخ آمون التى يزيد عددها عن 5000، من ملابسه الداخلية إلى عصى رميها المزدهرة.

متحف التمساح

  (متحف التمساح)  و هو المتحف الوحيد المنفرد في العالم كله و المخصص لكائن حي واحد فقط و هو التمساح

 متحف التمساح يقع في كوم أمبو بمحافظة أسوان و يعد أكبر متحف عالمي يخص حيوان واحد فقط ... و يحتوي على تماسيح محنطة منذ أيام قدماء المصريين .يعرض المتحف 22 تمساحاً من 50 تمساحاً سبق العثور عليها بالمنطقة القريبة من معبد كوم أمبو ... حيث يعرض تماسيح كانت مازالت في مرحلة الجنين و تماسيح صغيرة و تماسيح كبيرة مختلفة الأطوال و التي يصل طول بعضها إلى حوالي 5.5 متر ... هذا بجانب 8 تماسيح في توابيت و لفائف الدفن

و يعرض المتحف أيضاً 20 قطعة من اللوحات و التماثيل التي تخص عبادة التماسيح ... و قد تم افتتاح المتحف في شهر يناير 2012 ... كان مبنى المتحف في الأصل مركز للشرطة لكن بسبب موقعه المقابل للمواقع الأثرية حولته الحكومة المصرية إلى متحف

مصر في مقدمة قائمة فوربس لأفضل 27 وجهة سفر في 2020

استكمالا لنموها الفريد في مجال السياحة بعام 2019، تصدرت مصر قائمة مجلة "فوربس" العالمية لأفضل 27 وجهة سفر ينصح بزيارتها في عام 2020، متفوقة على دول مثل اليونان والإمارات وفرنسا وماليزيا ورواندا والبرازيل والهند وجنوب إفريقيا.

ووفقا للمجلة، كانت مصر الاختيار الأول للرحالة "ليكسي ألفورد" التي حطمت أرقام جينيس العالمية كأصغر شخص يزور كل بلاد العالم، وأرجعت ألفورد اختيارها إلى تاريخ مصر الهائل وثقافتها الفريدة، مؤكدة أنها بدأت أخيرا في الحصول على التقدير الذي تستحقه بعد حصولها على لقب منظمة السياحة العالمية كأسرع وجهات السفر نموا في العالم بـ 2020.

وأضافت أنه مع افتتاح المتحف المصري الكبير كأكبر متحف أثري في العالم للجمهور وعرض آلاف من القطع الأثرية المصرية القديمة التي لم يسبق عرضها من قبل، وأوصت بالقيام برحلة نيلية في نهر النيل زيارة مصر كأفضل طريقة لاسكتشاف حضارتها المذهلة.

ظاهرة فلكية نادرة".. الشمس تتعامد علي معبد قصر قارون بالفيوموسط حضور سائحين لمتابعة الحدث..

شهدت محافظة الفيوم، صباح اليوم السبت، ظاهرة فلكية فريدة إذ تتعامد الشمس على قدس الأقداس بمعبد قصر قارون، والتى تتكرر كل عام، بالتزامن مع تعامد الشمس على معبد الكرنك بمحافظة الأقصر.

شهد الاحتفالية الدكتور أحمد الأنصارى محافظ الفيوم واللواء خالد شلبى مساعد وزير الداخلية لشمال الصعيد واللواء عادل الطلحاوى مدير أمن الفيوم وسيد الشورة مدير عام آثار الفيوم وعدد من التنفيذيين، وعدد من السائحين الأجانب الذين حضروا للفيوم خصيصا لمتابعة الحدث الفلكى النادر.

ويبعد معبد قصر قارون حوالى 65 كم عن مدينة الفيوم ويقع جنوب غرب بحيرة قارون ضمن التقسيم الجغرافى فى شمال غرب إقليم الفيوم بمركز يوسف الصديق، وتسمى المدينة بمدينة ديونيسيوس، وهى مدينة شيدت فى العصر البطلمى حوالى القرن الثالث قبل الميلاد وكانت تسمى ديونيسيوس نسبة إلى إله الخمر عند اليونانيين، فى منتصف المدينة شيد معبد للإله سوبك الإله المحلى لإقليم الفيوم، والذى كان يعبد فى صورة تمساح، شيد المعبد من الحجر الجيرى.

ومن جانبه، قال سيد الشورة مدير عام آثار الفيوم، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن المعبد ليس له علاقة بقارون الذى ذكر فى القرآن، وهو ما ينوى إعلانه بالدليل للمرة الأولى اليوم حيث أن هناك دليلين على ذلك الأول دينى وهو ما ذكره الله فى سورة القصص "فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الْأَرْضَ فَمَا كَانَ لَهُ مِن فِئَةٍ يَنصُرُونَهُ مِن دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مِنَ الْمُنتَصِرِينَ"، والثانى سبب تاريخى أن هذا القصر تم بناؤه فى العصر اليونانى الذى بدأ عام 332 قبل الميلاد، ويقال أنه أنشئ فى عام 260 قبل الميلاد وبعض الباحثين أكدوا ذلك بينما قارون كان من قوم موسى وسيدنا موسى عاش فى عصر الدولة الحديثة أى فى الفترة من 1550 قبل الميلاد إلى 1070 قبل الميلاد أى فرق الف سنة بين انشاء القصر وعهد قارون

ولفت الشورة، إلى أن القصر خصص لعبادة الإله دينسيوس وهو إله الخمر والحب عند اليونان، وتم إضافة بعض الأشياء له فى العهد الرومانى وكان يأوى المسيحيين فى عهد الاضطهاد الرومانى للمسيحيين، وكلمة قصر جاءت بعد الفتح الإسلامى وكان المسمين يسمون المعبد قصر ولذلك أطلقوا على محافظة الأقصر هذا الاسم لضمها قصور كثيرة.

وعن ظاهرة تعامد الشمس على معبد قصر قارون، أكد الشورة، أنه اكتشفها الدكتور مجدى فكرى وبدأ الاحتفال بها 2010 وتتعامد الشمس لمدة 25 دقيقة حتى تدخل لمدخل المعبد ثم تتسرب من خلال محور المعبد لتضىء المقصورة الوسطى لقدس الأقداس والتى يفترض انها كانت تحتوى على المركب المقدس للإله سوبك لتنحرف يمينا لتنير المقصورة اليمنى والتى يفترض انها كانت تحتوى على تمثال الإله فيما تظل المقصورة اليسرى غارقة فى الظلام حيث كانت تحوى على مومياء للإله سوبك التمساح، والتى كانت يجب أن تبقى فى الظلام.

ولفت "الشورة"، إلى أن الاحتفالية تقام بالتعاون بين وزارات الآثار والثقافة والسياحة والشباب والرياضة ومحافظة الفيوم، وتأتى فى إطار الجهود الدائمة لتنشيط حركة السياحة والتعريف بما تزخر به المحافظة من إمكانيات سياحية وأثرية وثقافية وبيئية، وهى ثانى احتفالية تشهدها مناطق الاثار هذا العام بعد اقامة ماراثون الجرى لمسافة 100 كيلو متر من هرم هوارة بالفيوم إلى هرم سقارة فى الجيزة، والذى أقيم فى 15 نوفمبر الماضى.

وأضاف، أن الاكتشافات الأثرية الجديدة فى المحافظة ساهمت فى زيادة حركة السياحة ولعل أهمها فتح حجرة الدفن الملكية فى هرم سنوسرت الثانى باللاهون، مما ساهم فى تسليط الضوء على الأماكن الأثرية والسياحية بالمحافظة.

مطار شرم الشيخ يستقبل أولى رحلات الشارتر من فرنسا بعد سنوات من التوقف

 استقبل مطار شرم الشيخ الدولى، صباح اليوم، أولى رحلات الطيران الشارتر/ العارض من فرنسا، بعد توقف دام لسنوات، وجاءت رحلة الطيران على متنها 140 سائحا من مطار شارل ديجول الفرنسى.

واستقبل الرحلة ممثلو سلطة الطيران المدنى بمطار شرم الشيخ، إسلام نبيل مدير مكتب هيئة تنشيط السياحة بجنوب سيناء، حيث استقبل السائحين ورحب بهم وقدم الورود والهدايا التذكارية والكتيبات والنشرات السياحية باللغة الفرنسية.

وتم تسيير أولى رحلات الطيران الشارتر الأسبوعية، اليوم، من مطار شارل ديجول الدولى لشرم الشيخ، وتستمر حتى 17 أبريل 2020، بينما يتم تسبير أولى الرحلات الأسبوعية من مطار بازل الدولى لشرم الشيخ اليوم السبت، وتستمر حتى 25 أبريل

وقال اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، أنه يرحب بعودة السياحة الفرنسية لشرم الشيخ لافتا إلى أن هناك سياحا فرنسيين ولكن بأعداد قليلة وستتزايد بشكل كبيرة خلال الفترة القادمة، مؤكداً أن عودة السياحة لمدينة شرم الشيخ السياحية تمت بفضل الرئيس عبد الفتاح السيسى نظرا لما قام به من خلال علاقته الخارجية الفعالة بالإضافة لما قام به رجال الجيش والشرطة المصرية الوطنيين فى حماية البلاد.

وأبدى محافظ جنوب سيناء سعادته بالإشادات الدولية لمدينة شرم الشيخ، مؤكدا أنهم عملوا بجهد كبير على مدى سنوات لإعداد تلك المدينة الجميلة، مضيفا:" شرم الشيخ لا يوجد بداخلها أى كمائن أمنية وأنهم استبدلوا الكمائن بكاميرات المراقبة المتطورة لرصد كافة الأعمال المخالفة".

وتابع: "نهتم بشكل كبير بالمناظر الطبيعية والمظاهر الجمالية فى المدينة لاستقبال كل الضيوف والأفواج السياحة والتى تشيد بشكل كبير بالمجهودات الأمنية والخدمات المقدمة للزوار".

ومن جانبه، قال إسلام نبيل مدير مكتب هيئة تنشيط السياحة بجنوب سيناء، أنه تم استقبال السائحين والترحيب بهم وتقديم الورود والهدايا التذكارية والكتيبات والنشرات السياحية باللغة الفرنسية، مضيفاً:" مطار شرم الشيخ استقبل اليوم أولى الرحلات الفرنسية بعدما استقبل أولى الرحلات البريطانية الخميس الماضى"، لافتاً إلى أن المحافظة ستشهد الفترة المقبلة رحلات من مختلف دول العالم أبرزها رحلات من المانيا وإيطاليا واكروانيا ورحلات من أسواق جديدة من دول البلطيق.

وأشار مدير مكتب هيئة تنشيط السياحة بجنوب سيناء، إلى أن هناك عدد من الرحلات السياحية ستزور شرم الشيخ خلال موسم الكريسماس من دول السعودية والأردن والكويت، متوقعاً زيادة نسب الأشغال فى فنادق شرم الشيخ خلال الأيام المقبلة والعودة إلى ما كانت عليه الأوضاع فى عام 2010.

من اجمل مناطق السياحة العالمية بمحافظة جنوب سيناء ( وادي فيران

وادى فيران كنز أثرى وسياحى وبيئى وهو الوادى الذى حظى بزيارات الرحالة الأوروبيون منذ القرن السادس الميلادى، وقد سجلت مواطن الجمال فى هذه الوادى لوحات الفنانة التشكيلية اليونانية إيلينى باولو التى جمعت فى لوحاتها الخالدة بين الأثر والشجر والبشر والطبيعة الخلاّبة

يقع على بعد 90 كيلومتراً، شرق مدينة أبو رديس جنوب سيناء

ويقع على بعد 60 كم شمال غرب دير سانت كاترين طوله 5 كم، وعرضه ما بين 250 إلى 375م وكان يتميز بغزارة المياه من الآبار والعيون التى تغذى حدائق الوادى، وقد نضبت بعض آبار الوادى، مما أدى لقلة المياه، وقد أخذ الوادى شهرته من وجوده فى سفح جبل سربال العظيم الذى يبلغ ارتفاعه 2070م فوق مستوى سطح البحر، واسم سربال ارتبط بشجر النخيل عند سفح الجبل، وكان الجبل محل تقديس قبل رحلة خروج بنى إسرائيل إلى سيناء. ويحده من الشمال جبل البنات . ومن الشرق جبل أبورا ومن الغرب جبل هداهد،ويمتاز بالمياه الغزيرة من عيون أمامها خزانات تتجمع فيها المياه كالبركة . ثم من الخزان تخرج قناة إلى الحدائق.

أن الوادى يحتضن مدينة مسيحية متكاملة مكتشفة بتل محرض الأثرى تحوى أثارا عمرها أكثر من 1500عام من القرن الرابع إلى السادس الميلادى شهدت قدوم المسيحيين إليها من أوروبا آمنين مطمئنين على أرض الفيروز فى رحلتهم إلى القدس عبر سيناء، ومنهم الراهب كوزماس عام 535م والراهب أنطونيوس عام 565م وكان الوادى ملجأً للمتوحدين الأوائل بسيناء الذين لجأوا إليه هربًا من اضطهاد الرومان فى القرن الرابع الميلادى وبنوا قلايا (مكان تعبد الراهب) من أحجار الوادى ما زالت باقية حتى الآن، ويواجه تل محرض جبل الطاحونة الذى يرتفع 886م فوق مستوى سطح البحر، ويضم قلايا مسيحية من القرن الرابع الميلادى، وكنائس من القرن الخامس والسادس الميلادى.

أن سبب شهرة هذا الوادى هى وقوعه فى سفح جبل سربال العظيم الذى يبلغ ارتفاعه 2070م فوق مستوى سطح البحر، واسم سربال مأخوذ من "سرب بعل" وتعنى نخيل المعبود بعل إشارة إلى نخيل فيران فى سفحه، وأن الناس كانت تقدسه قبل رحلة خروج بنى إسرائيل إلى سيناء،وكانوا يحجون إليه

أن كثيرًا من الرّحالة والحجاج زاروا وادى فيران، ومنهم نيلوس الراهب الذى زار سيناء عام 400م ورأى هناك مجتمع رهبانى بوادى فيران،وعاش مع الرهبان فترة من الزمن وزار وادى فيران من الحجاج المسيحيون الراهب كوزماس عام 535م وأنطونيوس الشهيد عام 565م.

ولقد التجأ النسّاك إلى وادى فيران وبنوا قلايا من الحجر ولجئوا لعدة مواقع بوادى فيران منها وادى سجلية، وموقع الكرم الذى يرتفع 1200م فوق مستوى سطح البحر كما تجمع الرهبان على قمة جبل منحدر 2كم شرق تل المحرض يسمى جبل البنات.

واثار وادى فيران ومنها دير فوق قمة جبل يطلق عليه دير البنات مبنى يعود إلى الفترة من القرن الخامس إلى السادس الميلادى ويبدو المبنى كحصن وبحكم أنه يشرف على الطريق فمن المحتمل استخدام المبنى فى وقت من الأوقات كنقطة عسكرية بيزنطية لتحمى المدخل الجنوبى إلى وادى فيران وعثر بالمبنى على كسر فخار يعود للقرن الخامس إلى السادس الميلادى

من نحن

  •  مجلة كاسل السياحة والفندقة معنية بتوضيح أهمية السياحة فى مصر بصفة خاصة والسياحة فى العالم بصفة عامة وكذلك السياحة الداخلية والفنادق السياحية  
  • 0020236868399 / 00201004734646
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.