أ.سامح طلعت Written by  تشرين1 23, 2019 - 235 Views

كنسية القديس سمعان الخراز بالمقطم

Rate this item
(0 votes)

 كنيسه من اجمل كنائس مصر والتى تمثل تحفه معماريه تم نحتها فى الجبل الصلد لتكون اعجوبه من عجائب البناء كاتدرائية السيدة العذراء والقديس سمعان الخراز

سميت هذه الكنيسة باسم السيدة العذراء والقديس سمعان الخراز وذلك تخليدا لمعجزة نقل جبل المقطم فى 27 نوفمبر عام 979 ميلادية والتى استخدم فيها القديس سمعان الخراز لاتمام هذه المعجزة الخارقة .وذلك فى عهد البابا ابرام بن زرعة السريانى البطريرك 62 الذى ظهرت له السيدة العذراء عندما وقعت عليه غيبة بعد صوم وصلاة ثلاثة ايام بكنيسة السيدة العذراء(المعلقة) بمصر القديمة .. لتعلن له عن الشخص الذى بواسطته سيتم نقل الجبل ( القديس سمعان الخراز ) . انظر كتاب القديس سمعان الخراز.

وشيدت هذه الكاتدرائية على مرحلتين :

فى المرحلة الاولى :

كانت عبارة عن مغارة صغيرة لا يزيد ارتفاع سقفها عن ارضيتها الا بمتر واحد . وكان يتردد عليها بأستمرار الخدام للقيام باجتماعات صلاة وطلب عمل يد الله فى الخدمة. واثناء ذلك تم رفع الردم من ارضيتها وتسويتها واعداد مذبح الكنيسة واقامة القداسات الالهية والاجتماعات من عام 1986 وهى اول كنيسة بالدير وكان الحاضرون يجلسون على الارض المفترشة بالحصر وبعض الكراسى القليلة على الجانبين....

وفى المرحلة الثانية:

اكمل الله العمل بها واعدها اعدادا مباركا . وجهزت بمقاعد ثابتة وقوية على هيئة مدرجات ربع دائرية وذلك يوم 27 نوفمبر 1994 لتسع اعداد غفيرة. وهى اكبر كنيسة بالدير.

ويوجد امام المذبح من الجانب الايمن للكنيسة مقصورة تضم رفات القديس سمعان الخراز الذى تم اكتشاف جسده عام 1991 وتم احضاره من كنيسة السيدة العذراء بباليون الدرج بمصر القديمة الى كنيسته هنا فى 11 يوليو 1992م وذلك بوثيقة كنسية من يد صاحب النيافة الأنبا متأوس اسقف مصر القديمة انذاك وتحت اشراف صاحب القداسة والغبطة البابا المعظم الأ،با شنودة الثالث ادام الرب حياته.

وتتميز هذه الكنيسة ايضا بوجود بروز واضح بالسقف امام الهيكل لصورة السيدة العذراء وهى تحمل طفلها الالهى وذلك بدون صنع انسان بل تم تنقيحها عام 1994 لزوم تنعيم طبيعة الحجر...

وما هذا كله الا شهادة لصدق وعود الله الامينة الذى يعمل دائما بأستمرار .. فلنطلب منه ان يعمل فى قلوبنا لتصبح هيكل لعمل روحه القدوس بشفاعة القديسة مريم وجميع قديسيك ... يا رب انعم لنا بغفران خطايانا .. واجعلنا مستحقيين ان نقول بالشكر ابانا الذى فى السموات ...

كنيسة مار مرقس و قاعة القديس سمعان الخراز

تم اكتشاف هذا المكان عام 1974 وكان مملوءا بالحجارة الضخمة حتى سقف المغارة التى تضم بداخلها الان كنيسة القديس مار مرقس وقاعة القديس سمعان الخراز.

ولم يكن سوى مدخل واحد شديد الانحدار يصعب الدخول منه وهو حاليا الشباك الزجاجى الكبير المطل على المنطقة. وفى عام 1991 وبعد صلوات استمرت سبع سنوات طلبا لارشاد الله عن كيفية دخول المغارة بدأ العمل بشق سرداب من ناحية المدخل الحالى بعد ازلة 140الف طن من الاحجار الضخمة ليصبح المكان بعد ذلك معدا لتشييد القاعة و الكنيسة.

فى الطابق الاسفل:

تم تشييد الكنيسة على اسم القديس مرقس كاروز الديار المصرية وذلك فى عام 1992 وتزين قبة الكنيسة من الخارج ثلاث لوحات فنية رائعة مكونة من قطع الفسيفساء وهى تمثل احداث هامة من الكتاب المقدس ( الصلب-القيامة-الصعود)

اما الطابق الاعلى:

فيسمى قاعة القديس سمعان الخراز والتى اعدت لتسع 2000 شخص وتتميز هذه القاعة بعدة لوحات رائعة النحت ومعبرة عن احداث روحية فى الكتاب المقدس اكثرها تميزا هى صورة للسيد المسيح فاتحا ذراعيه منتظرا كل من يقبل اليه "تعالوا الى يا جميع المتعبين والثقيلى الاحمال وانا اريحكم"(مت11:28)

"من يقبل الى لا اخرجه خارجا"(يو 6:38)

اعطنا يارب ان نقبل اليك بقلوبنا فى كل حين لنعيش لك كل ايام حياتنا.بشفاعة القديس مار مرقص والقديس سمعان الخراز وجميع قديسيك .... يارب انعم لنا بغفران خطايانا واجعلنا مستحقين ان نقول بالشكر ابانا الذى فى السموات..

من نحن

  •  مجلة كاسل السياحة والفندقة معنية بتوضيح أهمية السياحة فى مصر بصفة خاصة والسياحة فى العالم بصفة عامة وكذلك السياحة الداخلية والفنادق السياحية  
  • 0020236868399 / 00201004734646
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.